just like movies

شفت مشهد بـ فيلم..
و في الـ 01:42:33 هذي حالي أنا !
كيف جابوها على قد جرحي ؟
كيف أحس إنّي سمعت اللحن الحزين يجي منّي أنا ؟
و ليش أحس انّ “it’s going to be okay” هذي موجّهه لي أنا ؟
و يخلّص المشهد .. و يطفّوا عليّ إضاءة المسرح .. و يتسكّر ستار و باب ..والجو يهدا .
بس أنا ما أهدا .. ما أقدر.
كل هالكراسي قدّامي ياما أعطيت لها وجهي ..لو مو كل يوم على الأقل أعطيت في يوم من الأيام .
كل هالناس خذت منّي مشهد .. مشهدين من عمري ولاّ أكثر ..حتّى انهم أخذوا منّي دور البطوله ..
سكت و تفرّجت.و مثّلت في أفلامهم كثيييير !
بس أنا أحس فيلمي الأوحد مستمر بداخلي ..
بالصوت والصوره و الوجع .. فااضح !
أنا تعبتْ . تعبتْ. تعبتْ . تـ ..
رجاءاً اطلعوا برّا .. كلّكم .. و خلّوا هالمسرح لي . خلّوا هالمكان لي ..
و رجاءاً لا تسألوني :
– في شي ؟
: لا ما في شي. بس حسّيت هالبنت اللي بالفيلم كأنها أنا.
و أدري ما راح يفهمون من وجه الشبه إلاّ :
– قصدك الضحكه الحلوه و البساطه في كلامها و بالها المرتاح ؟
: ايوه بالضبط … بالها المرتاح .

* كلام زمان

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s