و جلبتَ معك أغزر المطر!

:
أخبرني ..أخبرني ..لمَ تبدأ تُمطر كلّما أسندتُ رأسي إليكْ ؟
لم تستمر تُمطر كلّما أخذني شيءٌ ما إليك ؟
شيءٌ ما كـ كلمه في ديوان شعر ..كـ حوار بين شخصين لا أعرفهما يسكنانِ كتابا ..

كـ عينين في فيلم تشبهان عينيّ حين أراك ..أو يدٌ تمسك بأخرى ..
وأنا يدي معي و بداخل الكُمِّ وحيده !

قُل لي لمَ تتوقّف عن المطر وقتما أغطي رأسي بقبّعه معطفي ..و أقرر بأن أسير بلا مظلّه ؟

وحين أخاف البلل – و عادةً لا أفعل – تستمر تُمطر .. كثيراً ..كثيراً ..
وأنا أريدُ السير يا الله !


لكن صدقاً لم أتمنى يوماً بأن يتوقّف مطر!.

Advertisements

2 thoughts on “و جلبتَ معك أغزر المطر!

  1. لـ كثرة نزول المطر هنا .. تعلّمت أبتسم مع أول قطراته =)
    جرّبي تلعبي تحته. لن يبقى أثر للوحده. فقط احساس يغمرك بأنك أصبحتِ أصغر ولو لثوان 🙂

    لكِ يا سارة (F)

    Like

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s