لا ..ليس لدي أحد


قابلت ُ احدى الزميلات ولم أرها منذ فتره طويله ..ودخلنا في حوار قصير عن أخبارها ..وسألتني فجأه ان كان عندي أحد؟
جوابي كان ( كما حفظته وسمّعته ُ مراراً ) : “لا.. الحمد لله ..ليس لديّ ..”0
وقبل ان أكمل ..سألتني بنظرات بالغة الإستغراب ..وشفقه لم يسعفها الوقت لاظهارها : ” وليش الحمد لله ؟! “0
“بس كذا ..أظلم نفسي لو …”
وقبل أن أكمل قاطعني رنين هاتفها..استأذنت وذهبت (وبقى شكلي هبلااا )0
عاد انتوا اسمعوا اللي كان مفروض أقوله
تذكرت أيام المراهقه..حينما كنّا نُسأل :” هل تحب أحداً ؟ ” بمعنى هل في قلبك أحد ؟.. و كنتُ اُجيب ُ ببراءه: ” أحب ماما و بابا ….” 0
الجواب الذي لطالما انتهى بضحكات من حولي .. 0جوابٌ ليته ظلّ ينتهي كذلك ..0
لاحظت انني أعيش في زمن يُستغربُ منك كفتاه أو شاب عدم وجود ظل علاقه في حياتك ! ..0
وكون انني لا أُواعد ُ أحدا ً حاليا ً ..لابدّ..لابدْ لديّ مخططات أُخرى بطرق فنيه أخرى ..فإن لم يكن في ميدان الجامعه هنالك َ أحدٌ ما في بقاع الله الواسعه ..وهو منطق لا يزالُ يحاول ُالعبور إليّ دون فائده !0

وكونك لستَ ..( أو تظاهرت َ برأيهم )أنك لستَ في علاقه ..فأنت عندما تنصح أحدهم في أمور الحب (وبلاويه) ..كلّما اشتكوا منه ..من غدر الآخر..وقسوته ..يأتيك سؤال من نوع آخر :0
“و من متى تعرف بهالسوالف ؟! 0
يمشون على مبدأ : بريئا ً كنتَ .. أم مجرما ً كنت ..ستُشنق !0
طيب ..أتفهّم أن الناس لا تتساوى بخبراتها ..لكن هل عليّ أن أجربَ كل شيء ..لأدلي بدلوي ؟ لأقيسَ هل يناسبني ام لا ؟..0
هل نضم ُّ لائحه أسماء بسوابق (عفوا علاقات ) نشطُبها من سجلاتنا حين نقعُ على عريس\ عروس الغفله ؟!0
طيب ..أتفهّم أنا منطِقَهم بأن هذه حريّة شخصيه..وبأن لهم مبادئهم وإن تشكّلت حسب أذواقهم ..0
أتفهّم أن ببعض ِعلاقه “البوي فرند \الجيرل فرند ” هدفهم الزواج والله ..0
وإن كانت خُططُهم خُماسيه أو سداسيه التنفيذ ..وان حسبت ُ سنوات الماجستير ..توكل على الله
أصبحنا نتوقع للطالب التخرج بشهادته ..ومشروع علاقه لازال قيد التخرج ! 0

الوضع صار أكثر جديه حين عشتُ بالخارج..كثيرون حولي عاشوا ولا يزالون يعيشونها بتفاصيلها المؤلمه ..سنوات بأكملها ..قد تُتوّج كما يشتهون ..والكثيرون نسمع كيف تزوُج هو غيرها ..وتزوجت هي غيره ..0

أتفهّهم كل ذلك ..إلاّ أن يستغربوا ..قولي ” الحمد لله ..ليس …”0

أهُنالكَ جوابٌ أصح ..لأحفظه ؟!


9

Advertisements

5 thoughts on “لا ..ليس لدي أحد

  1. في رأي أن الإجابة ليست هي سبب الاستغراب ، لأنه غالباً مايتم طرح هذا النوع من الأسئلة كوسيلة للحديث المسلي نوعاً ما ونوع من الحوار يكون عادة ملئ بالمرح …

    سألني أحدهم فعلاً في السابق ” ألم تقع في الحب ؟؟!!! ” وفي سؤاله نبرة استغراب
    أعطى لدي شعور بأنه شئ عادي وأنني حالة مختلفة عن الآخرين …

    الأمر ليس بحاجة للكثير للفلسفة ، كلها مسألة وقت ، وفي رأي أننا نختلف في هذا ، بعضهم مستعجل شوية ، والبعض الآخر على راحته

    تحياتي

    رادار

    Like

  2. حالياً مافي بنت فعلاً الإ ولها بوي فرند لالا بالادق بويات من الفرندينين .. أستغرب حال البنات حالياً
    أما بالنسبه كعلاقة حب مخلصه وزواج أنا أصمت لاني مازلت أمل هالشئ ومازلت أريده ان يتحقق
    صديقاتي وبنت خالاتي كلهم كذا وكل وحده معها نونتها ونحن نتمنى حالياً الوضع والعقليات تغيرت
    مدونتك رائعه ان شاءالله ستجديني كثيراً

    Like

  3. عزيزي رادار :
    بالفعل ..الامر لدى البعض بغايه البساطه لدرجه استغرابهم ..هي مثل ما قلت ..مساله وقت البعض يستعجلها لمجرد ان يعيشوا التجربه وان لم يكونوا مستعدين لها اطلاقا ..بعضهم يبحث عنها “بالغصب” ..أحزن عليهم لانني أؤمن بان الأمور يجب أن تحدث في وقتها ..لا أن أجبرها على التواجد ..

    يعطيك العافيه اخوي 🙂

    Like

  4. عزيزتي منّو ..أهلا بكِ

    صادقه والله ..أصبع الوضع عادي من حولي ..لكنني مصرّه على ما اراه 🙂 ..الله عين عاللي جاي 🙂

    سعدت بتواجدك ..وياهلا

    Like

  5. للأسف فإن ما كان عليه مجتمعي الذي أعيش فيه “بحراني” فقد بدء يتغير مع دخول التقنيات الحديثة، فبالأمس البنت التي لا تخرج للأسواق والمجمعات لا تعرف عن هذه الصداقات شيء، أما اليوم فنصيب من تجلس في المنزل أمام هذه الشاشة أكبر ممن تخرج للمجمعات.

    Like

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s