.:: لا تُهمني ظُنونكم ::.

ربما أهديها للحظات الصامته،والساعه التي تدقّ ُ بداخلِك;لذلك الصوت الصارخ، الذي يصلكَ,و لا يصلهم

ترونني صغيره
ترونني كما أبدوا
كما يقيسني العالم..برقم
تظنون-وبعض الظن اثم– اني لازلت أتوسط أحلامَ غمام
وتبهرني كل النهايات المسروره
ظننتم ولا زلتم..باني أقل ّ ُالأشياءِ أعرف
و أن ّ لا شيء َ يُحزنني
ولا شيء َ أندم عليه
ولا أسرار لدي ّ

تَظنون َ همومي لا تُذكر
تحسدون
كلّ
ما يظهر
قطعا ً تقولون بأني سعيده
لابدّ..حياتي..ورديّه
آااه لو تدركون
كيف أقيس الأشياء هنا
ليس بالطول
ليس بالعرض
وكيف حملتُ حزنَ أُمي
و بكيتُ ضحكه أبي
كيف قبّلت أخي
وحملتُ حقيبتي..وأثقل َخُطوتيَ قلبي
كيف نطقتُ حروفاً تَعتصِر
بقاعٍ سحيق
كيفَ كثير ًا ما أغرقُ في الضحك
وأتمنّى البكاء َ لحظتها..أكثر
لغصةٍ..زماني ما عاد يسمح ُ بها
فالضعيفُ يُحتقر
و أضحك ُ كمن يُطلق الرصاص على نفسه
و أغرقُ بالضحك ِ حين تُخطأني الرصاصه
و يلهثُ القلب كفى
و أعودُ مجدد ًا ..مجدد ًا
أنا سعيده
كما يبدوا
كما يقولون
Advertisements

One thought on “.:: لا تُهمني ظُنونكم ::.

  1. ” تظنون-وبعض الظن اثم ….. “
    فعلاً ، بعض الظن اثم ، …كما أنهم لايرون إلا نصف الكأس الممتلئ ، وإن كان الكأس نفسه مكسر و الماء انسكب على الأرض

    لاتهتمي

    في آمان الله

    رادار

    Like

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s